نحـــل
٢٠٠٨-٠٣-٢١

بالبداية كون الحديث ذو شجن خاص ومذاق مميز لدى الكويتيين فسأرمي بالفصحى خارج أسوار هذا البوست .. مالي خلق أزعج الذاكرة تفتح بدفاتر المصطلحات ندش بالموضوع

أنحل وأساساً أهوه منحل " بضم الميم " قبل حله ،، بدأ الضم من بداية الطفاية لي الطرارة خمسين لاااا حرام يستاهلون فوق 120 ومكاسر جنه وحده بتخيط عند هندي كل يوم مصعدينا بسعر .. عن نفسي ما بي لا الخمسين ولا 120 ولا أعلى منهم فكونا من اللغوه هذي

أكرم الله القراء بس أعذروني الضرورة تبيح المحرمات أنا طلبي يفشل بس ملح - هما بضم الميم – أنا هالمره أبي أتحدث عن المجاري البواليع البيارات بكل اللغات واللهجات أقولها !!!!!

أحد يفهمني شنو مشكلتنا بالكويت ما أعتقد أحنا دولة أنافس سكان الصين ولا الهند ولا مساحة أمريكا ولا السعودية .. شنو مشكلة التصريف عندنا يا عالم أحد يشرح لي

أول ما دش الكويت براً من المنفذين تستقبلك ريحه تكره العالم بالديرة قبل ما يتمشون بشوارعها بدل ريحه أشجار الصفصاف أحنا استقبالنا غير شكل

تنحكر بالزحمة واشتناق مروري تزيد عليك الريحة الخنقه الي فيك .. عن نفسي كل يوم لازم قبل ما أخذ اليوتيرن الي تحت الجسر بالدائري الرابع الي مابين الخالدية واليرموك أخذ نفس عميق وألتزم الصمت ما أكمل الشهيق الثاني إلا بعد ما اجتاز المرور من هالمكان يومياً كأني داشه غوص مو ما أخذه يوتيرن

بلشت العريضة من أول ما سمعت أن المجلس بينحل بديتها بالتصريف الصحي وكررت الطلب عشر مرات وعقبها بدية أغراضي وأمنياتي الخاصة من وظيفة معينه لي كرسي رئاسة المجلس قصدي وزارة خو خبركم الوزارة صارت أسهل من أنك تتوظف بوظيفة حكومية نفس دراستك

أوصيكم كما أوصي نفسي بتقوى الله وحب نفسكم الحين شحيت ومحيت يشوفون كل واحد فينا عبدالحليم ومحمد عبدو .. يرحم والديكم نبي هالمره يوصل من يستحقها ولو أنه ما ظنتي بس صج راح يأكلونها بدل الجنطة والبخور والجم ألف على الصوت راح تكون آلاف مؤلفة خبركم 10 من كل دائرة صعبه ولكل شخص 4 أصوات هما مو سهله

لكن نسيت أقول شغله أحنا الي يقسمون الدوائر تتوقعون معاهم لبتدائية ؟؟؟ يا بشر ما ظنتي دائرة عشان المرشح يفوز فيها من قبل ناخبين عددهم فوق 94 ألف ودائرة ثانيه عددهم ما وصل 4 ألاااف وأغلب المناطق بعد الي فيها مو سكنية بس عشان يوصل محبوب السلامة ورئيس الحكومة سوررري قصدي رئيس المجلس بثوب الحكومة

منيتي الأخيرة يوصل للأخضر منهو أهلاً له والي حلوا المجلس بسببهم راح يرجعون بقوة أكبر من ما كانوا عليه بالعكس الي وصلوا للمجلس بدون شرعية وتصويت نزيه هذولي الي بيأكلونها ما يسوي عليهم كرسي يبيع ما ورث له أبوه وعائلته بكبرها

ويارب توفق الي فيه الخير للكويت وأهلها
posted by محـــــارة at ٢:٢٩ م | Permalink | 14 comments
معقوله رحــــل
٢٠٠٨-٠٣-١٤
نحسس بوقع أصابعهم بعد مضيهم قدماً لدنيا الفناء .. نلمس بريق نجاحاتهم بعد انطفاء شعلة أيامهم

علامة ، مناضل ، مقاتل ، مفكر كل العبارات حيرتني بأن تسبق اسمه

نختلف مع بعض توجهاته لكننا نجمع على حبكة أسلوبه وجزالة معانيها .. نعارض بعض معتقداته لكن نحني المسامع لرؤيته لمستقبل البلاد والعباد

وزن الإنسان بأغلى من قناطير الذهب ،، علق على شماعة التعليم بريق النصر والعزة

من يكن منافس لدكتور أحمد الربعي .. بحبه وعشقه للكويت وللبشرية جمعاء خدم الإعلام فأوصل رحيق أفكاره وإشراق تطلعاته لغداً أفضل

الدكتور الربعي ليس فلسفة ولا ضرباً على الطبول من باب " مع الخيل يا شقرا " أن تتجمد أصابعي للبدء بالكتابة عن ذرة من ما خلد

فحلقة المحامي العبدالجليل أدارت أفكاري بأنني لم أستوعب خبر وفاته لهذه اللحظة برغم من تعزية العديد بفقدانه .. فكلماته بالتقرير المعد عنه أبكتني بحرارة

جعلتني أفكر لما نعشق التباكي بعد رحيلهم .. لما لا نصفق ونشاطر أفكارهم نرفعها ونقاتل لتحقيقها بوجودهم

فبالأمس القريب يرحل الموت جبران الثويني رئيس تحرير جريدة النهار اللبنانية واليوم على الطرف الأخر يسحب المرض الدكتور الربعي .. لا أعلم لما وصلني نفس الإحساس بوفاة الاثنين ربما هناك تشابه برغبة لكليهما تطور بلادهما ونهضتها بإصرار حتى وإن كان للأول رغبات سياسية حماسية أكثر

أوقفتني كلمة الدكتور الربعي رحمه الله بمقابلة خاصة مع الإعلامي يوسف عبدالحميد الجاسم من خلال مقتطفات قدمت بحلقة المحامي العبدالجليل في هذا المساء وهي : " عشت 57 سنة يعني مو شوية الإنسان ماله داعي يكون طماع أنا الحين الحمد لله بصحة جيدة واقف على ريلي بس حتى لو رحلت بهالعمر هم زين فأنا عشت سنوات والحمد لله"

بأصعب لحظات حياته استند بعد قوة الله على قوة ما بناه لنفسه بشبابه وبخضرة قلبه .. يتحدث متحدياً عصرت الألم وحرقته يتحدث كما عهدناه من توازن العبارات وبكلمات تحاكي المنطق فهذا نهجه

فلألم لن يشعر به إلا من عصره وذاق آهاته فحتى أقرب الناس لن يتوجسوا سهرك ولا حاجتك لهم .. جعلنا لا نحتاج إلا لرب العباد فهو الوحيد سبحانه لن يرجع الأيادي خالية الوفاض
من افضل ما قرأت عنه
الربعي..سمى "العربية" ورحل


رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان إن لله وإنا إليه راجعون
posted by محـــــارة at ٢:١٤ ص | Permalink | 9 comments