تضــــاد
٢٠٠٩-٠١-١٣

متناقضين مختلفين من بيئات متضادة .. مطالبين أن يتجاذبوا فيتقاربوا ليكونوا بيتاً وأسرة الواجب أن تكن سعيدة

من لديه رغبة بتقريب الأخر لدائرته لكنفه يكن ظافر بجزء من رجاحة العقل ومن تعنت بطبعه وقاتل أن يكن الفارس المغوار بحرب على ضفاف الأنهار يؤد السعادة من فوهتها

لسنا مطالبين أن ننسلخ من أجلادنا ولسنا قاسيين عنيدين بقراراتنا .. علينا أن نوازن نقترب ونحاول أن نقرب من هم على الضفة الأخرى مطالبين أن نتعايش معهم

لكل منا عالمة دائرته أيدلوجياته وقناعاته .. علينا تقليص الاختلاف لنصل لقوة الجذب لكن زيادة حجر الفوارق بالأعصاب لين يصلنا إلا لدائرة لا نتمنى أن نخطو لها
posted by محـــــارة at ٤:٣٥ م | Permalink |


4 Comments:


  • At ١٤‏/١‏/٢٠٠٩ ٩:٣٧ ص, Blogger الزين

    الله يسهل امورج يارب

    :**  
  • At ١٤‏/١‏/٢٠٠٩ ٢:٣٨ م, Blogger محـــــارة

    أجمعين حياتي :) ويزاج ربي كل الخير يالغاليه  
  • At ١٦‏/١‏/٢٠٠٩ ٧:٤٩ م, Blogger بنت أحمد

    حاولت فهم الغموض بين سطورك لكني لم أستطع

    انجذبت لها دون فهم مغزاها

    سهل الرحمن لك سبل السعادة والأمان

    دعواتي لك

    هذا ماتملكه محبرة يداي

    دمتي متألقة

    :)  
  • At ١٨‏/١‏/٢٠٠٩ ٤:٤٠ م, Blogger محـــــارة

    غاليتي بنت أحمد لم يكن غموض بقدر ماهيه تمتمه مع النفس لاختلاف مابين أطباع البشر كتب لهم القدر أن يتعايشوا معاً

    يحاول كلاهما أو إحداهما تكسير الفوارق رغبتاً بالبقاء والتكيف مع القدر

    فالصعوبة تكمن عندما تكن الرغبة بالتقريب الفوارق من طرف دون محاولة الطرف الأخر لتنازل

    دوماً توصلك يضفي لي وللبوست معاني أروع من ماكتب